الحركة المرورية في شوارع غزة اليوم الاثنين

الحركة المرورية في شوارع غزة اليوم الاثنين

samah hijazi18 نوفمبر 2019

قالت شرطة المرور في غزة يوم الاثنين 18 نوفمبر 2019، إن هناك حرية حركة نشطة منذ ساعات الصباح على مفترق الطرق والشوارع الرئيسية في قطاع غزة.

وأشارت إلى وجود سوق النصيرات في المحافظة الوسطى وسوق بني سهيلة الداخلي في محافظة خان يونس، لذلك يتعين على السائقين الالتزام بقيود السرعة على الطرق وترك مسافة آمنة وكافية.

وأفادت بأن الحركة على الطرق الخارجية، خاصة شوارع راشد الساحلي وصلاح الدين، تتدفق بشكل طبيعي، مشيرة إلى أن الفشل في الالتزام بحد أقصى للسرعة يعرض حياة السائق والآخرين للخطر.

ودعت شرطة المرور السائقين إلى ضرورة الالتزام بحدود السرعة وترك مسافة أمان كافية، مشيرة إلى أن الفشل في الالتزام بحد أقصى السرعة يعرض حياة السائق والآخرين للخطر.

وقالت، “في حالة وقوع حوادث، انقل سيارتك إلى أقرب موقف للسيارات لضمان حركة مرور سلسة، ويمكنك التواصل مع العمليات المركزية”.

وسجلت مكاتب التحقيق في حوادث الطرق جنوب قطاع غزة خلال الـ 24 ساعة الماضية، وقوع حادثين على الطريق ولم يسفرا عن أي إصابات، باستثناء الأضرار المادية التي لحقت بالمركبات ومكونات الطرق.

وفي وقت سابق، أفادت وزارة النقل والمواصلات في قطاع غزة أن عدد الوفيات منذ بداية هذا العام 2019 قد وصل حتى الآن إلى أكثر من 50 حالة وفاة، بما في ذلك عدد كبير من الأطفال.

وأشارت إلى أن الحوادث المرورية قد انخفضت بشكل كبير بسبب الجهود التي تبذلها الوزارة مع الجهات المختصة من جهة والتوعية المرورية ومعالجتها المستمرة من جهة أخرى.

وأضافت، أن حوادث الطرق الكبرى ناتجة عن السرعة الزائدة للسيارة، حيث يجب وضع حد لهذه الحوادث من خلال المطبات الهندسية ومحاولة إحضار الرادارات الإلكترونية المختصة للسيطرة على المخالفين.

ومن أسباب زيادة الحوادث المرورية، قلة الوعي لدى الأطفال والمركبات القديمة والازدحام المروري، وعدم وجود طرق رصف كاملة وعدم اكتمال الطرق وانخفاض وعي حركة المرور للسائق.

رابط مختصر
samah hijazi

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.