غزة تايم – استشهد شاب فلسطيني، اليوم الأحد، إثر قصف إسرائيلي استهدفه قبالة الحدود الشمالية لبلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وقال ناشطون فلسطينيون، إنّ جيش الاحتلال أعدم الشاب الفلسطيني عبر استهدافه بشكل مباشر.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة وصول جثمان الشهيد مروان خالد عبدالغنب ناصر (26 عاماً) إلى مستشفى الأندونيسي شمالاً بعد تمكن الطواقم الطبية من الوصول إليه.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت، في وقت سابق، أن جيش الاحتلال قتل فلسطينيا خلال “محاولته اجتياز السياج الفاصل شمال بيت حانون شمال قطاع غزة”.

وأطلقت دبابة إسرائيلية قذائف عدّة على الفلسطيني، بزعم محاولته اجتياز السياج الفاصل في منطقة النصب التذكاري شمال بيت حانون.

وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال، في بيان، أن قوات الاحتلال استهدفت فلسطينيا على السياج الفاصل شمال بيت حانون، بعدما أطلق النار على جنود الاحتلال، ما أدى إلى مقتله.

كذلك، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة (كان)، أن فلسطينياً قتل برصاص الاحتلال صباح اليوم عند الحدود الشمالية لقطاع غزة.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن الجيش قصف خلال الاشتباك مواقع رصد تابعة لحركة “حماس”.
ونقلت الإذاعة عن مصادر في القطاع أن الشهيد هو مروان خالد ناصر ويبلغ من العمر (25 عاماً).

وأشارت الإذاعة إلى أن هذه ثاني محاولة لاجتياز السياج الحدودي خلال اليومين الأخيرين.

وأمس السبت، قتل جيش الاحتلال أربعة فلسطينيين بزعم أنهم حاولوا اجتياز السياج الحدودي وهم مسلحون ببنادق كلاشنيكوف وقنابل يدوية.

samah Time
صحافية من غزة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *