سرطانات البحر.. مصدر رزق للصيادين في غزة

2019-10-09T18:41:46+03:00
2019-10-09T18:44:19+03:00
غزة تايممجتمع غزة
samah hijazi9 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 4 أيام
سرطانات البحر.. مصدر رزق للصيادين في غزة

“سرطانات البحر” تحل ضيفة على بحر قطاع غزة في أواخر الصيف ليكون ملاذاً لأولئك الذين يفضلون  تناوله هذا الموسم كل عام.

تأتي السرطانات اللذيذة في نهاية شهر أغسطس وتمتد حتى نهاية شهر نوفمبر إلى شواطئ غزة، حيث تقوم العائلات بطهي هذا النوع من الأسماك بعدة طرق مختلفة، أبرزها الشواء والمطبوخة في حساء بجانب الأرز.

جميع هذه الأساليب لا تفقد السرطانات قيمة غذائية عالية، حسب أخصائي التغذية، فهي تحتوي على كميات كبيرة من المعادن مثل الفسفور والسيلينيوم والنحاس، وتحتوي على نسبة عالية من البروتين.

يحتوي هذا الحيوان البحري على جسم دائري مسطح مغطى بدروع قشرية قوية، ويمكنه بسهولة تدمير الأصداف للوصول إلى الرخويات.

وتشمل السرطانات أيضًا فيتامين ب 12، الذي يساعد في إنتاج خلايا الدم الحمراء في الجسم ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وينتظر الكثير من الصيادين البارعين موسم السرطانات بفارغ الصبر، باستخدام أدوات وشبكات بسيطة لا تتجاوز 500 شيكل يتم تلقيها في البحر عبر قوارب صغيرة.

وتستغرق تنظيف شباك الصيادين من سرطانات البحر وقتًا طويلاً قد يكون أكثر من خمس ساعات متواصلة، وقد يؤدي التمزق إلى إتلاف الشباك بسبب مخالب السرطانات.

يبيع الصيادون السرطانات بسعر 30 شيقل (حوالي 8 دولارات) للبكسة الواحدة أي حوالي 8 كيلوغرامات، ويكثر الطلب على سرطان البحر الأنثى أكثر من الذكور، لأنه ذو مذاق أفضل وأكثر لحم.

المصدر: وكالات

رابط مختصر
samah hijazi

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.